حبيل جباري يتخطى زُبيد بثلاثية في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع

حبيل جباري يتخطى زُبيد بثلاثية في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع

حبيل جباري يتخطى زُبيد بثلاثية في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع
2020-03-10 20:50:58
صوت المقاومة/خاص-الضالع
الضالع/ رائد علي شايف:
خرج فريق حبيل جباري فائزا من أمام شقيقه فريق زُبيد بثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم عصر اليوم الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الأولى لدوري شهداء منصة الصمود الذي تنظمه مراكز المجلس الانتقالي بمدينة الضالع تحت رعاية القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة ممثلة بدائرة الشباب والطلاب، ونادي الصمود الرياضي.
وفي لقاء اليوم الذي أقيم على أرضية ميدان الصمود ولحساب مواجهات المجموعة الثانية ظهر فريقا الحبيل وزبيد للمرة الأولى في الدوري تحدوهم آمال المنافسة وتقديم العطاء الضامن لبلوغ الأدوار المتقدمة حيث تكمن أهمية النقاط الافتتاحية الكاملة تجنبا لأي حسابات قد تربك مسيرة الفريقين في الجولات القادمة.
ودون أي اعتبار لمرحلة جس النبض ومع اللحظات الأولى من عمر المباراة روض النجم عبده محمود الكرة في منتصف الملعب قبل أن يرسلها على طبق من ذهب نحو المنفرد محمد السبد الذي وجد نفسه في مواجهة الحارس الزُبيدي ليضع الكرة في مرماه معلنا عن أسرع أهداف الدوري حتى اللحظة.
وسادت أجواء ما بعد الهدف المبكر نوعا من الاحتفاظ بالكرة على حدود دائرة الوسط  وسط تحفز لاعبوا الفريقين بغية التعديل والتعزيز ومع مرور ما يقارب من نصف مسافة القسم الأول وصل أبناء زبيد إلى مبتغاهم بعد عرضية متقنة أتت من ضربة ثابته للنجم جهاد عبدالغني لم يتوانى زميله عمرو محسن في إيداعها شباك الحارس بكر الحاج،مدركا التعادل للفريق الزُبيدي.
وقبل أن يسدل الشوط الأول ستاره أقتنص مهاجم الحبيل مازن أحمد هادي هدف التقدم الثاني لفريقه بعد تمريرة ذكية من محمد السبد انفرد مازن على إثرها بالمرمى ليهز شباك الحارس عبود القتر للمرة الثانية،  وعلى وقع التقدم الثنائي للحبيل انتهت تفاصيل الشوط.
وقدم الفريقان أداء رتيبا في شوط اللقاء الثاني وغابت الجمل الفنية من الجانبين إلا فيما ندر من محاولات محدودة وكاد البديل معتز عبدالله شايف ان يوسع الفارق للحبيل بعد أن استقبل تمريرة طولية من زميله عبده محمود لكن الدفاع أبطل مفعول تسديدته، ووسط حالة من الاتكالية المتبادلة انسل اللاعب إبراهيم صالح علي من بين دفاعات زبيد  ليسدد كرة خادعت الحارس وسكنت مرماه كهدف ثالث وسع به النتيجة لمصلحة الحبيل إلى ثلاثية.
وحاول فريق زبيد تدارك الموقف مع الثلث الأخير من المباراة، وهيأ عمرو محسن الكرة برأسة بطريقة مثالية لزميله بحاح لكنه سدد برعونة بعيدا عن المرمى، ثم كانت المحاولة الأخطر من أقدام القائد علي محمود الذي استقبل كرة على حافة الجزاء وسدد بمحاذاة القائم، قبل أن تقطع صافرة نهاية المباراة المحاولات الزبيدية معلنة عن أول ثلاث نقاط في رصيد حبيل جباري.
أدار اللقاء تحكيميا في الساحة الحكم علي محسن الجعدي وساعده على الخطوط علي محمود مانع ومحسن محمد محسن.
هذا ومن المقرر أن يلتقي غدا الأربعاء فريقا العرشي والضبيات في افتتاح مواجهات الجولة الثانية.