*نائب وزير الخارجية (محمد الحضرمي) أداة الاحمر وحزب الاصلاح للقيام بنفس دور باسندوه في 1994*

*نائب وزير الخارجية (محمد الحضرمي) أداة الاحمر وحزب الاصلاح للقيام بنفس دور باسندوه في 1994*

*نائب وزير الخارجية (محمد الحضرمي) أداة الاحمر وحزب الاصلاح للقيام بنفس دور باسندوه في 1994*
قبل شهر
صوت المقاومة/خاص
كشفت الاحداث المتسارعة في جنوب اليمن عن ظهور ادوات جديدة عبارة عن شخصيات تعمل لصالح علي محسن الاحمر وحزب الاصلاح ( اخوان اليمن).
وظهر المدعو ( محمد الحضرمي) نائب وزير خارجية الشرعية المسيطر عليها من حزب الاصلاح كأداة تحركها رغبات الاحمر وحزب الاصلاح الارهابي.  وبنفس الدور الذي لعبه محمد باسندوه في العام 1994م.
المتابع لتصريحات الحضرمي والتعميمات الهستيرية  والمدعوم من علي الاحمر وادواته الاخرى (أحمد عوض بن مبارك وعبدالله العليمي) وجميعهم ينتموا لحزب الإصلاح جناح الإخوان المسلمين المحضور في أغلب دول العالم.  يتيقن ان دور الحضرمي كنائب وزير خارجية يهدف الى توريط التحالف العربي وبالاخص المملكة العربية السعودية في صدام مع اامجتمع الدولي واظهارها كداعم للجماعات الارهابية من خلال الضغط عليها لتبني موقف يدعم تحركات الارهاب في جنوب اليمن. 
ومحمد الحضرمي تم تعيينه نائبا لوزارة الخارجية بتوصيات حزب الاصلاح والاحمر وهو غير مؤهل للمنصب الى جانب انه فاسد اذ كان احد ادوات الفساد من سابق داخل الشرعية اليمنية. 
وعمل الحضرمي على تقديم خدمة لمليشيا  الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من خلال تصريحاته وتعميماته للمجتمع الدولي والتي تتجاوز التحالف العربي وتسعى لاحراج التحالف امام المجتمع الدولي.
وهذا تعززها  الشكوى الاخيرة المقدمة من الحضرمي لمجلس الامن والتي تجاوز فيها الاطر والقوانين ودور التحالف العربي والسعودية بالذات وطالب بانعقاد مجلس الأمن  الدولي .
 وكذالك كشفت مخاطبات الحضرمي والخارجية اليمنية للدول  والتعميمات التي يرسلها تباعا  للبعثات اليمنية الذي ينتمي اغلب أعضائها وموظفيها الى حزب الإصلاح الإخواني المحضور. 
الجدير بالذكر أن الحضرمي يحاول عبر تعميماته اثبات اخلاصه لحزب الاصلاح وعلي الاحمر لكونه تلقى وعود من الاحمر بتعيينه وزيرا للخارجية بمقابل قيامه بدور معادي للتحالف العربي والقضية الجنوبية. 
وبحسب موظفين دبلوماسيين وخبراء في البعثات اليمنية بأنهم استغربوا من الكم الهائل من التعميمات التي تصلهم بشكل يومي من مكتب الحضرمي وتهاجم دول التحالف العربي في حين أنهم لم يستلموا تعميما واحد منذو شهور  من الحضرمي ضد مليشيات الحوثي  وعناصرهم الإرهابية. 
وتسائل الموظفين الدبلوماسيين والخبراء…  هل هو هذا دور وزارة الخارجية اليمنية التي يتحدث نائب الوزير باسمها. 
وقالوا ان وزارة الخارجية بحاجة لإصلاح  عامل وايقاف الحضرمي الذي يسخر وزارة الخارجية لتلبية رغبات حزب الاصلاح وتوجهاته المعادية للتحالف العربي. 
ودعوا المملكة لسرعة التدخل وايقاف تعميمات الحضرمي  وإيقاف فساد وزارة الخارجية الذي وصل حد العبث بالوزارة  وتشوية صورة التحالف العربي خارجيا.