التعادل الإيجابي يحسم مواجهة الضبيات والإسكان في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع

التعادل الإيجابي يحسم مواجهة الضبيات والإسكان في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع

التعادل الإيجابي يحسم مواجهة الضبيات والإسكان في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع
2020-03-08 20:19:06
صوت المقاومة/خاص-الضالع
الضالع/رائد علي شايف:
حسم التعادل الإيجابي بثلاثة أهداف في كل شبكة نتيجة المباراة التي جمعت فريق الضبيات مع شقيقه الإسكان عصر اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الأولى لدوري شهداء منصة ميدان الصمود الذي تنظمه مراكز المجلس الانتقالي بمدينة الضالع برعاية القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة ونادي الصمود الرياضي.
ودخل الفريقان لقاء اليوم على ملعب الصمود سعيا لتحقيق نتيجة إيجابية مع أول ظهور لهما بالدوري الكروي الذي انطلقت منافساته  أمس السبت على أمل خطف إحدى بطاقتي الترشح عن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبها فريقا القزعة والعرشي.
وتبادل الفريقان الأداء المفتوح في شوط اللقاء الأول وسط هجمات متبادلة مع أفضلية طفيفة لفريق الإسكان الذي استغل سرعة مهاجمه أحمد المطوع الذي شكل مكمن الخطورة ومصدر الازعاج على الدفاعات الضبيانية، وفي المقابل اعتمد الضبيات على تميز خط وسطه بقيادة النجم  عمر منصور جولان الذي مثل همزة الوصل بين وسط وهجوم الفريق، ومن ضربة ركنية أرسل جولان كرة متقنة إلى راس زميله مهيب عبدالله لم يتوانى في اسكانها شباك الحارس مقبل عبده رشيد محرزا أول أهداف المباراة لمصلحة فريق الضبيات.
هدفا آثار حفيظة لاعبوا الإسكان الذين اندفعوا نحو الهجوم مجددا بغية التعديل وكان لهم ما أرادوا وأكثر حينما سجلوا هدفين متتاليين عن طريق الرائع أحمد المطوع الذي استطاع قلب النتيجة رأسا على عقب محولا بذلك تأخر فريقه بهدف إلى التقدم بهدفين قبل اختتام تفاصيل الشوط الأول.
واستمر التوغل الهجومي للإسكان مطلع الشوط الثاني ومع اللحظات الأولى وسع اللاعب علي عبده النتيجة بتسجيله الهدف الثالث لفريقه بعد مجهود فردي مميز تجاوز به الدفاع والحارس ليسكن كرته في المرمى الخالي، وتواصلت الإثارة من الجانبين وعاد أبناء الضبيات إلى أجواء المباراة مجددا عندما انطلق اللاعب سليمان عمر من الرواق الأيمن قبل أن يلعب عرضية مميزة استقبلها الرائع عمر جولان ليرسلها مباشرة إلى شباك الإسكان مقلصا الفارق إلى هدف.
نتيجة دفعت الفريق الضبياني نحو الهجوم سعيا للعودة بالنتيجة الأمر الذي ترك مساحات كبيرة في الخط الخلفي كادت أن تكلفهم الكثير لولا غياب التصرف الأمثل من قبل لاعبوا الإسكان الذين أهدروا انفرادتين صريحتين الأولى للاعب عبدالغفار والثانية من قبل المطوع، وسط تألق لافت من حارس الضبيات الذي كاد أن يخطئ هو الآخر بعد أن تجاوزته كرة سهله لكنه تمكن من إنقاذ الموقف في الرمق الأخير.
ومع وصول المباراة إلى لحظاتها الأخيرة استنفد لاعبوا الإسكان مخزونهم اللياقي وهو ما استفاد منه تلاميذ الكوتش محمد موفق الذي تمكنوا من إدراك التعادل بهدف ثالث حمل إمضاء النجم جولان الذي أطلق صاروخية عانقت الشباك مسجلا هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه، وكاد الضبيات أن يخطف هدف الفوز في أكثر من محاوله عبر سليمان وجولان لكن تألق الحارس مقبل رشيد حال دون ذلك، لتأتي صافرة النهاية بالتعادل العادل ويضع كل فريق في رصيده نقطة أولى.
أدار اللقاء تحكيميا في الساحة الحكم محمد منصور عبدالرزاق وساعده على الخطوط علي محمود مانع وأركان علي شايف.
ولحساب مواجهات المجموعة الثانية يلتقي غدا الاثنين فريقا المدينة وذخار، على أن تستكمل منافسات الجولة الأولى بلقاء حبيل جباري وزبيد الثلاثاء القادم.